كيف كانت ردود فعل رؤساء وزراء لبنان السابقين بعد لقاء العاهل السعودي؟

كيف كانت ردود فعل رؤساء وزراء لبنان السابقين بعد لقاء العاهل السعودي؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – كشف رئيس الوزراء اللبناني السابق، نجيب ميقاتي، الإثنين، عن اجتماع جمعه بنظيريه، فؤاد السنيورة وتمام سلام، مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر السلام بمدينة جدة.

وقال ميقاتي عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “تشرفنا مع الرئيسين فؤاد السنيورة وتمام سلام بلقاء خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في قصر السلام في جدة اليوم، حيث عرضنا العلاقات الأخوية بين بلدينا واكد جلالته حرص المملكة على أمن لبنان واستقراره”.

إقرأ أيضا: عاهل السعودية الملك سلمان يستقبل 3 رؤساء حكومة سابقين للبنان.. وهذا ما استعرضوه

وأضاف رئيس الوزراء اللبناني السابق قائلا: “خادم الحرمين الشريفين أكد الحرص على امن لبنان واستقراره والعيش الواحد فيه وتحصين اتفاق الطائف، وشدد على أن لبنان هو المنتدى العربي الفاعل والحاضر في كل مكان، وعلى اللبنانيين الحفاظ عليه، كما على الدول العربية مساندته. قريبا ستكون هناك خطوات سعودية تنسجم مع ما يتمناه كل لبناني مخلص”.

وتابع ميقاتي قائلا في تغريدة أخرى: “لم نتحدث عن موضوع صلاحيات رئيس الحكومة، بل أكدنا من موقعنا كرؤساء حكومة سابقين، دعمنا لموقع رئاسة مجلس الوزراء ولدولة الرئيس سعد الحريري بالذات، لان الاهم في الوقت الحاضر انقاذ وطننا وصموده وتقويته، وهذا الامر لا يحصل بالمهاترات والشرذمة بل بالوحدة”.

قد يهمك: لبنان.. قتيل وجرحى بإطلاق نار على موكب وزير وتحذيرات من “فتنة الدم”

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية السعودية استقبال الملك سلمان لرؤساء وزراء لبنان السابقين، وأشارت إلى أن العاهل السعودي طرح معهم آخر التطورات على الساحة اللبنانية، وشدد على ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار لبنان وبقائه ضمن محيطه العربي، كما استعرض الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جانبه قال سلام عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “الزيارة مهمة وطبيعية، وعلاقتنا مع السعودية وثيقة وتاريخية ومستمرة ونتوقع المزيد من التواصل خصوصا في ظل الظروف الصعبة”. وقال: “منذ فترة نشهد خطوات كبيرة من السعودية تجاه لبنان، والحكومة هي من ترعى الاتفاقات”.

وأصدر رؤساء الوزراء الثلاثة بيانا مشتركا بعد اللقاء، أشاروا فيه إلى أن الملك سلمان أشاد بالجهود التي يبذلونها إلى جانب رئيس الحكومة الحالي سعد الحريري، الذي “تكن له المملكة المحبة والتقدير”، وفقا للبيان.

وكان قد تولى السنيورة رئاسة وزراء لبناني بين عامي 2005 و2009، في حين كان ميقاتي رئيسا لوزراء لبنان بين عامي 2011 و2013، وتبعه سلام ليتولى المنصب بين عامي 2014 و2016.

Post Author: Editor

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code