روحاني: انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي السبب في توترات الخليج

روحاني: انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي السبب في توترات الخليج

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن تواجد القوات الأجنبية، السبب الرئيس وراء التوتر في منطقة الخليج، ووصف، خلال استقباله وزير خارجية سلطنة عمان، الأحد، احتجاز البحرية البريطانية لناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، بـ”إجراء غير قانوني ولم يعد بأي نفع لهم وسيتضررون بالتأكيد”.

وأرجع الرئيس الإيراني، في تصريحاته الصحفية، سبب التوترات الحادثة في منطقة الخليج إلى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع بلاده.

وأضاف روحاني، حسبما نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية، شبه الرسمية أن “إيران ستقف أمام أي مخالفة وأي تجاوز للضوابط، بما يعرّض أمن الملاحة البحرية في منطقة الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان للخطر”.

وخلال استقباله وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، في طهران، الأحد، أشار الرئيس الإيراني إلى أن “إيران وسلطنة عمان اتخذتا على الدوام خطوات إيجابية إلى جانب بعضهما بعضا لحل وتسوية قضايا ومشاكل المنطقة”، وقال، إن طهران “ترغب في تطوير العلاقات والتعاون مع سلطنة عمان في مختلف المستويات وفي سياق المصالح المتبادلة للشعبين”، على حد وصفه.

وأضح حسن روحاني، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس، أن “إيران وعمان تتوليان المسؤولية الرئيسية لتوفير الأمن في منطقة مضيق هرمز”، لافتًا إلى أن “إيران تسعى على الدوام ليكون بحر عمان والخليج الفارسي ومضيق هرمز، مسارا آمنا ومطمئنا للملاحة البحرية الدولية الحرة”.

وأكد الرئيس روحاني، أن “تواجد القوات الأجنبية لا يدعم أمن المنطقة بل يعد أيضا السبب الأساسي للتوتر فيها”، بحسب وكالة فارس.

كما أكد أيضا أن إيران “لم ولن تكون في أي مرحلة بادئة بالتوتر مع الآخرين”، وقال، إن “الأحداث غير المحبذة وتوترات اليوم في المنطقة تعود في جذورها إلى خروج أحادي الجانب من الاتفاق النووي والأوهام الخاوية لحكومتها”، حسبما نقلت الوكالة.

جاءت تصريحات الرئيس الإيراني، بعد ساعات من وصول سفينة حربية بريطانية إلى الخليج للمشاركة في تأمين ناقلات النفط البريطانية التي تعبر مضيق هرمز، على خلفية احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية قبل أسابيع. 

وتشهد منكقة الخليج توترات كبيرة منذ شهور، بدأت بهجمات تستهدف ناقلات نفط تعبر الخليج، واحتجاز ناقلات نفط من قبل السلطات الإيرانية. 

Post Author: Editor

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code